منتديات احبابنا الغوالي

عزيز الزائر اهلا بك عضو في الاسره الواحده

منتدي للانتاج والتصميم والترفيه والابداع

معا .. ويد بيد .. ننطلق وننشر رابط المنتدي .. بطرقنا الخاصه .. عن طريق الرسائل الفوريه او رسائل البريد . وبارك الله في جهودكم
الاعضاء الكرام حرصا منا علي ان منتدانا اسلامي ندعوكم لوضع مشاركاتكم في المنتدي الشرعي

    الرابط المشترك بين فلسطين والعراق

    شاطر
    avatar
    شواطئ الذكريات
    عضو رائع
    عضو رائع

    عدد المساهمات : 18
    نقاط : 6854
    السٌّمعَة : 0
    تاريخ التسجيل : 22/04/2009
    العمر : 24

    الرابط المشترك بين فلسطين والعراق

    مُساهمة من طرف شواطئ الذكريات في الأربعاء أبريل 29, 2009 9:45 am

    بين العراق وفلسطين رابط مشترك
    عزمي بشارة وطارق الهاشمي
    كلاهما يعيش دور في حكومة الاحتلال وكلاهما يعتبر شخصية مرموقة في الكيان المحتل
    بقلم :ابن فلسطين


    بين العراق وفلسطين رابط مشترك
    عزمي بشارة وطارق الهاشمي
    كلاهما يعيش دور في حكومة الاحتلال وكلاهما يعتبر شخصية مرموقه في الكيان المحتل


    نعم لست بكاتب وربما يكون تعبيري ضعيفا ولكن نتعرف على كلاهما :



    عضو الكنيست الصهيوني عزمي بشارة، فهو ليس مجرد عضو في هذا الكنيست بل هو من اكبر دعاة التعايش مع العدو الصهيوني، ويشهد على ذلك سجله الحافل بالإدانات للعمليات الاستشهادية وبدعوات التفاهم مع الرأي العام الصهيوني..

    عزمي بشارة عالم تطبيع مع الكيان الصهيوني ذو قدرة تحليلية بارزة. وهو قادر على إيصال تحليله بإقناع، وهو عضو كنيست متصهين يعمل على إعلاء دولة الاحتلال الصهيوني ليكن من أغنياء الصهيونية لماذا لا يكون عزمي بشارة هو الداعم الرسمي لقيام دولة الاحتلال المزعومة ويطبع أعلام الصهيونية ويوقع عليها تماما كما تفعل الشركات التي ترعى مباريات كرة القدم .

    عزمي بشارة هو الخطر على القومية العربية لأنه عربي متصهين ولا يمت للقومية العربية بصلة .

    طارق الهاشمي:-

    الإسلامي الكافر

    هو نائب رئيس لجمهورية العراق المحتلة وهو نائب غير شرعي لأنه ولد في زمن غير شرعي يعمل على تطبيق الأجندة االامريكية.



    يعرف طارق الهاشمي الأمين العام للحزب الإسلامي السني عضو قيادة جبهة التوافق نفسه بأنه رجل عميل . عراقي الجنسية صاحب ولاء للاحتلال يشهد أن لا اله إلا الله ومحمد رسول الله إعلاميا ولكن في الباطن لا يتعرف الا بشرعية واحدة وهي شرعية الاحتلال ولكن باطنه هو ظاهره .



    كلاهما من العرب الذين لهم مكانه مرموقه بين الأنذال فهم ذئاب تخاف العيش في الغابات وليسو كلاب لان الكلاب لها وفاء وهم لا يفون لعروبتهم .

    العراق ولبنان وفلسطين .. هموم مشتركة بين الرياض ومدريد

    تعد الرياض أبرز العواصم العربية العاملة في مجال لم الشمل العربي وإطفاء الحرائق التي تشتعل في أكثر من مكان فيه. والسعودية ترأس حاليا القمة العربية التي عقد في آذار (مارس) الماضي وساعدت في صياغة اتفاق مكة المكرمة بين فتح وحماس الذي وقع في شباط (فبراير) الماضي والذي شكل مرتكزا أساسيا للعمل الفلسطيني المشترك. وفي المقابل فإن إسبانيا على الجهة المقابلة من أكثر الدول الأوروبية الداعمة للقضية الفلسطينية, إلى جانب أنها مهتمة بحل الصراع العربي ـ الإسرائيلي. وتعد السياسة الإسبانية من أوائل السياسات الغربية التي دعت إلى العيش المتسامح بين الغرب والعالم الإسلامي. وفي هذا الإطار يتقارب البلدان كثيرا في هذه النقاط فخادم الحرمين الشريفين الملك عبد الله بن عبد العزيز الذي بدأ أمس زيارة رسمية إلى إسبانيا يعد بصفته صانعا للسلام في الشرق الأوسط بحكم العمل الدءوب الذي يجريه في متابعة الملفات الساخنة في العالم العربي والإسلامي التي يأتي في طليعتها القضية الفلسطينية والأزمة اللبنانية والمشكلات الدائرة في العراق. وحول هذه الملفات الثلاث الرئيسية في العالم العربي يوجد اتفاق سعودي ـ إسباني في وجهات النظر حولها. هذه الجهود السعودية التي يقودها خادم الحرمين الشريفين دعت أحد كبار دبلوماسيي الاتحاد الأوروبي في واشنطن إلى الثناء عليه وعلى جهوده المتعددة في صنع السلام، واصفاً السياسات المنفتحة للمملكة بالقول " إن المملكة العربية السعودية تبرز من الباب الخلفي". ومع تسلم الملك عبد الله مقاليد الأمور في السعودية صعد التحرك الخارجي تجاه الأزمات في المنطقة في حين يعتبر في الوقت الراهن القوة الدافعة خلف مبادرات السلام العربية المتعددة في المنطقة. والمحاولة الأخيرة للملك عبد الله في عقد المفاوضات الفلسطينية – الفلسطينية في مكة المكرمة كانت أنجح الجهود السابقة, إلى جانب محاولة إدخال العقل والمنطق في الخلاف اللبناني – اللبناني. والقضية الفلسطينية هي واحدة من ثلاث قضايا رئيسية يسعى الملك عبد الله لأن يعبر بها إلى بر الأمان. أما القضية الفلسطينية بالنسبة لإسبانيا فتأتي ضمن اهتماماتها الخارجية, فمدريد تربطها بالعالم العربي روابط تاريخية وثقافية, إضافة إلى أنها جار أوروبي للعرب وحرصت منذ فترة مبكرة على اتخاذ موقف مقارب للرؤية العربية وتعد من أكثر العواصم الغربية إدراكا لأبعاد المشكلة العربية ـ الإسرائيلية. ويحرص رئيس الوزراء الإسباني خوسيه لويس رودريجث ثاباتيرو على أن تتخذ حكومته مواقف إيجابية من القضية الفلسطينية من خلال المساهمة في دفع عملية السلام التي تدعمها الأطراف العربية المعتدلة, وتبلور هذا الدعم من استضافة مؤتمر مدريد الذي أطلق عملية السلام بين العرب وإسرائيل منتصف التسعينيات. وبناء على هذه الخلفية التاريخية لعلاقات مدريد بالوضع العربي تريد إسبانيا أن تبقى في إطار المساهمة في دفع العملية السلمية من خلال مشاركة الدول العربية الداعمة للجهود الدولية الرامية إلى تحقيق الأمن والاستقرار في المنطقة. والدعوات الإسبانية السابقة والحالية في قضايا العالم العربي والإسلامي تنطلق من إطار الرؤية الإسبانية في عمومياتها المنطلقة من ضرورة تكريس البعد الثقافي التسامحي وأن يكون التشارك والعيش المشترك مدخلا للحلول في المنطقة. وهذا ما تدعمه الرياض بقوة وتؤكد عليه من خلال دبلوماسيتها النشطة. وتعول أطراف دولية عديدة على السعودية والملك عبد الله في لعب دور صانع السلام في العراق، كما يريد العديد من المهتمين بالوضع العراقي ومنهم الإسبان أن تتهيأ الظروف الملائمة في المنطقة لأن يرمي الملك عبد الله بثقله لحل الأزمة العراقية, فعمليات القتل الطائفي تتسبب في إزهاق أرواح عدد كبير من الناس يومياً. ولم يخف وزير الخارجية الإسباني ميغيل انخيل موراتينوس رغبة الكثير من الدول في وصول العراق إلى مرحلة من الاستقرار تسهم فيها الأمم المتحدة ودول الجوار, مشيرا إلى أن المملكة تمتلك الريادة في التأثير بما يساعد في دفع عملية سلام داخلية تسفر عن إنهاء لحالة الفوضى والاقتتال التي تمر بها البلاد. وخلال زياراته إلى المنطقة أعرب موراتينوس أن العمل مع الدول العربية المهتمة بأمن واستقرار المنطقة وعلى رأسها السعودية من شأنها أن تسهم في توفير أجواء مشجعة بشكل يقود المنطقة إلى التطلع إلى التنمية والتقدم بعد أن تتضافر الجهود لإنهاء الصراعات التي تعصف بالعالم العربي. وعد الرياض من أهم عواصم صنع الاستقرار والسلام وأن الشراكة معها يجب أن تكون بمستوى تطلعاتها إلى الحلول التي تراها للوصول إلى حلول نهائية للأوضاع القائمة. ولا يغيب الملف اللبناني من أجندة السياسة السعودية بحسبانها راعية السلام فيه من خلال اتفاق الطائف في عام 1989 الذي أنهى 16 عاما من الاقتتال المرير بين أبنائه, ومع زيادة التوترات على أرضه تجد الرياض نفسها حريصة على الاستمرار في متابعة صون الأمن والعيش المشترك فيه. ولمدريد حضور مميز إذ إنها من أوائل الدول الغربية التي ساندت الحكومة الشرعية اللبنانية عند العدوان الإسرائيلي عليه الصيف الماضي, ودعت إلى ضرورة التفريق بين قرارات الشرعية فيه وما تتخذه بعض الفصائل أو الأحزاب. وساهمت إسبانيا مثلما فعلت المملكة في دعمه خلال مؤتمر باريس3 للمانحين, كما أنها وعدت بتقديم المساعدات اللازمة لنهوضه إلى جانب الاتصالات السياسية التي تجريها مع مختلف القوى اللبنانية ومحاولاتها الدفع مع أصدقائها وفي مقدمتهم السعودية نحو الحلول التوافقية بين الفرقاء السياسيين. ولإسبانيا وجود عسكري مميز في الجنوب اللبناني ضمن قوات اليونيفيل التي تفصل بين الجانبين الإسرائيلي وحزب الله, كما تقوم فرقتها العسكرية بخدمات اجتماعية للقرى الجنوبية. هذا التقارب بين الرياض ومدريد في العديد من الملفات السياسية من شأنه أن يسهم في إيجاد عمل مشترك تقود فيه السعودية الأطراف العربية فيما تعمل فيه إسبانيا من خلال الاتحاد الأوروبي إلى وضع حلول محل إجماع الطرفين بما يخدم المصالح المشتركة بين العالم العربي وأوروبا
    avatar
    دمعة تائب
    عضو نشيط
    عضو نشيط

    عدد المساهمات : 103
    نقاط : 6945
    السٌّمعَة : 0
    تاريخ التسجيل : 12/04/2009

    رد: الرابط المشترك بين فلسطين والعراق

    مُساهمة من طرف دمعة تائب في الخميس أبريل 30, 2009 12:59 am

    بوركتــــــــــــــــــــ اخي شواطئ الذكريات على

    جهودكــــــــت الحثيثة ونريد ان نراكـــــــــــــــــ في المنتدى الشرعى ان شاء الله

    وباركــــــــــــــــــ الله فيكــــــــــ

    يلااااااااااااااا شد همتكــــــــــ على المنتدى الشرعي اخي
    avatar
    Admin
    Admin
    Admin

    عدد المساهمات : 47
    نقاط : 8072
    السٌّمعَة : 4
    تاريخ التسجيل : 19/11/2008

    رد: الرابط المشترك بين فلسطين والعراق

    مُساهمة من طرف Admin في الخميس أبريل 30, 2009 2:00 am

    الموضوع كبير جدا

    بس بارك الله فيك

      الوقت/التاريخ الآن هو السبت أغسطس 18, 2018 9:51 pm